التشبث بالهوايات

بما أن المحترفين في جميع أنحاء العالم يشعرون بالضغوط المتزايدة على مدار الوقت، فإنهم يتخلون عن الأشياء التي تهمهم، ونظرا لتزايد الضغوط وسرعة الحياة قد يضطر الإنسان إلى التنازل عن الاهتمام بهواية مفضلة في سبيل استغلال الوقت في أمور أخرى، حيث أشار مقال نشر حديثًا عن HBR إلى أنه في الاستطلاعات، يمكن لمعظم الأشخاص «تسمية العديد من الأنشطة، مثل ممارسة هواية، والتي يرغبون في الحصول على الوقت لها». وذلك لأن الهوايات يمكن أن تحسن من أداء العمال أفضل بكثير في وظائفهم.

وعلى سبيل المثال ومن المفاجئ أيضا أن تكون مشاهدة التلفزيون هي الاستخدام الأكثر شعبية لوقت الفراغ بل وتتصدر القائمة، فعندما تكلف بمهمة البحث باستمرار عن طرق جديدة لجذب انتباه المشترين المحتملين، يتطلب الخروج بفكرة أصلية بالكامل مما قد يكون أمرًا صعبًا عندما يمتلئ عقلك بالأهداف والمقاييس والمواعيد النهائية.

فقد يكون الحل في «هواية إبداعية تسحبك من كل ذلك سواء كنت موسيقيًا أو فنانًا أو كاتبًا أو طباخًا أو غيرهم».

ليس من المستغرب أنه من خلال منحك هذه المساحة الذهنية، والتركيز على المشاعر، يمكنك إيقاظ إبداعك، لقد وجد علماء الأعصاب أن الفكر والعواطف العقلانية تنطوي على أجزاء مختلفة من الدماغ لكي تفتح البوابات الإبداعية. ولكن من أصعب المهام في العملية الإبداعية هي التفكير في كيفية تجربة شخص آخر لفكرتك.

وبما يتعلق بممارسة الهوايات الإبداعية، فقد وجد الباحثون في إحدى الدراسات أن «النشاط الإبداعي كان مرتبطًا بشكل إيجابي بتجارب الاسترداد (أي التمكن والسيطرة والاسترخاء) والنتائج المرتبطة بالأداء (أي الإبداع الوظيفي والسلوكيات الإضافية)».

قد يكون النشاط الإبداعي أثناء الابتعاد عن العمل نشاطًا ترفيهيًا يوفر للموظفين الموارد الأساسية لأداء مستوى عالٍ. ولذلك لإن الدارسة التي يستند عليها هذا المقال توصي بشدة بأخذ بعض الوقت لمواكبة هوايتك الإبداعية حتى وأن كانت تمتد لفترات قصيرة، في ذات السياق يجب تشجيع الموظفين الذين قد لا يتمتعون بمثل هذه المواهب على القيام بشيء يشعرهم بالإبداع والمرح، حيث أن قضاء أوقات في هواية مفضلة يرفع الأسهم المعنوية والمادية للأبداع.

أغتنم الفرصة واستثمر الوقت لممارسة هواية إبداعية تتوافق وفكرك من أجل شعور مرضي يكون له تأثير مباشر على خلق الابداع في الأداء.

نشر هذا المقال في تاريخ
6/6/2020
تحت تصنيف
الإنتاجية

المصادر:

1. المرجع الأول
2. المرجع الثاني
3. المرجع الثالث
4. المرجع الرابع
5. المرجع الخامس
6. المرجع السادس

الإنتاجية

المزيد »