الدماغ والوظائف الإدراكية

الوظائف الإدراكية هي تلك المعالجات الذهنية التي تسمح للإنسان القيام بالعديد من المهام مثل تخزين المعلومات واستحضارها مرة أخرى وفيما يلي نظرة أدق لمحاولة فهم الوظائف الإدراكية للدماغ ولكن في البداية سنلقى الضوء على التركيب التشريحي لبعض مناطق الدماغ.

المخيخ (Cerebellum): ويعرف بالدماغ الصغير ويوجد في المنطقة الخلفية من الجمجمة ووظيفته السيطرة على الحركة.

القشرة الأمامية (Frontal cortex): وهي القشرة التي تغطي الفص الجبهي «Frontal lope» وهي المسؤولة عن الوظائف الإدراكية مثل اتخاذ القرارات والذاكرة قصيرة المدى.

صورة توضح القشرة الأمامية والمخيخ
القشرة الأمامية والمخيخ في رأس الإنسان

هل المخيخ له دور واحد معتاد عليه؟

لقد ساد اعتقاد لفترة طويلة أن كل جزء من تلك الأجزاء مسؤول عن مهمة واحدة فقط دون وجود تفاعل بينهما، ولكن وفقا لبحث نشره فريق طبي من جامعة بايلور في مجلة «Nature» قد تمكنوا من الوصول لدليل مباشر على أن دور المخيخ ليس مقتصرا فقط على التحكم بالعضلات بل يلعب دورا في الوظائف المعرفية، فتنشط أجزاء من المخيخ أثناء عمل الذاكرة قصيرة المدى حتى و إن لم يكن الجسم في حالة حركة، وأيضا فإن نشاط الذاكرة في القشرة الأمامية يعتمد على النشاط في المخيخ، ويوضح الدكتور «لي» أحد الأطباء القائمين على البحث أن النتائج أكدت على وجود ارتباط تشريحي بين المخيخ والقشرة الأمامية وكما هو معلوم فإن تلف المخيخ يسبب مشاكل في الذاكرة مما يؤكد على صدق ما وصلوا إليه من نتائج.

هل هناك دلائل تشير إلى النتيجة السابقة؟

وللوصول لتلك النتائج قام الفريق البحثي بالعديد من التجارب على حيوانات ليست في حالة حركة حيث قاموا بتدريب مجموعة من الفئران على اتخاذ قرارات تعتمد على الذاكرة قصيرة المدى فيعرض على الفئران جسم ما في موقع محدد وبعد فترة زمنية بسيطة يجب على الفأر تذكر مكان الجسم عن طريق اللعق يمينا أو يسارا، فائدة تلك الفترة الزمنية القصيرة التأكد من أن يستخدم الفأر ذاكرته القصيرة المدى لتذكر المكان الذى كان يقع فيه الجسم قبل أن يقوم باللعق في الاتجاه الصحيح، أوضحت نتائج هذه التجربة وجود نشاط للذاكرة في القشرة الأمامية خلال فترة التأخير قبل أن يتخذ الفأر قرار بقيامه بالحركة (اللعق)، كما لوحظ في فترة التأخير نشاط في كل من المخيخ والقشرة الأمامية، وزيادة في التأكيد على وجود تواصل بين الجزئين كرروا الخطوات مع إيقاف مناطق المخيخ مرة و إيقاف مناطق القشرة الأمامية مرة أخرى وفي الحالتين كانت ردود أفعال الفئران غير صحيحة مما يحمل دليلا قويا على أن النشاط الذي ينظم سلوكا واحدا يتم تنسيقه عن طريق مناطق متعددة من الدماغ.

نشر هذا المقال في تاريخ
4/5/2020
تحت تصنيف
التنمية البشرية

المصادر:

1. المرجع الأول
2. المرجع الثاني
3. المرجع الثالث
4. المرجع الرابع
5. المرجع الخامس
6. المرجع السادس

التنمية البشرية

المزيد »