ينظر الكثير من الأشخاص للروحانية على أنها أحد أمرين: أما أنها أمر مضحك يستحق السخرية أو أنها طرق فلسفية مفتقرة للجدوى والفائدة ولكن الأصل أنها ليست هذا ولا ذاك، الروحانية شيء ملهم ومفيد حيث أنها محاوله التواصل التام مع عقلك مع احتضان اللحظة الحالية يمكن من خلال ذلك تكوين الكثير لمحاولة القيام به عند وجوده في رأسك فقط وخاصه عند بدء رحلتك الروحانية.

فأشكال الروحانية متعددة ولا حصر لها، وسوف نسلط الضوء في هذا المقال على استنباط الروحانية من خلال الكتابة، حيث يمكن من خلال فن الكتابة أن تجد المسلك الأسهل للتعبير عن أفكارك ومشاعرك، وهي التي سوف تجعلك قادراً على توسيع قدرتك وافكارك.

ومن خلال البحث في المصادر المختلفة فقد وجدنا تشابه بنسب كبيرة في بعض الطرق التي تصل بك إلى مرحلة الروحانية:

أبدأ مدونتك

عندما يتعلق الأمر بالروحانية، فذلك يدل على الانعكاس الذاتي لديك وهو من أعظم الطرق التي يمكن امتلاكها لأنها تنظر إلى الوراء لمعرفه ما حدث في حياتك والمعاناة التي حدثت لك، وبهذه الطريقة لن تكون قادر على التفكير في رحلتك الروحانية من خلال المحتوي الذي تقوم بإنشائه ولكن ستكون دائما قادر على الإلهام والتواصل مع أشخاص آخرين مثل التفكير ومشاركه الأفكار معهم.

تطوع بكتابتك

سواء تقوم بكتابة رسالة اخباريه أو روحية مجانية على صحيفة لموقع انترنت، تطوع في قدرتك واستخدمها في الكتابة، وهذه هي أفضل طريقه للوصول لاتصال مع الآخرين بطريقه روحانية وهي طريقه رائعة لتحسين الفاعلية مع الآخرين واكتشاف خبرات متشابه في التفكير.

تقليل التشتتات

عندما يتعلق الأمر بالكتابة، فيجب عليك التأكد من أنك لست مشتت بالأشياء من حولك، مثلا يجب ترك هاتفك في غرفة أخرى، مع حظر مواقع الشبكة العنكبوتية حتى تستميل التركيز على ما تريد فعله وتسمح لنفسك بالاسترخاء؛ كل هذا يساعدك في تسوية عقلك، فتصبح أكثر تركيزا وقادرا على الدخول في عمق التفكير، ومن الضروري بتخصيص مكان معين لممارسة هذا العنصر سواء في البيت أو العمل ولكن من الأفضل أن يكون المكان هادئ بمجرد جلوسك فيه تهرول في الكتابة وتنسجم ومنها إلى الإلهام والإبداع.

التجربة

يمكنك التعبير عن الروحانية بأي طريقة تريدها، ويدفعك قضاء بعض الوقت في تجربة ما تناسبك، فمثلا محاولة كتابة المدونات أو المقالات أو يمكنك محاولة كتابة الشعر أو القصص هناك العديد من أشكال الكتابة المختلفة وقد تنجذب أيضا للكتابة على جهاز الكمبيوتر وربما تحب الكتابة على هاتفك، وبعض النظر عن الطريقة حاول الكتابة بتمعن عن شيء ما تحبه أو تشغفه.

أغلق عقلك

مع الإيمان بالتعددية في أنواع الكتابة التي ستقوم بها، فأنت بحاجة إلى التأكد من أنك تغلق عقلك وتفضل أن تترك قلبك وروحك تتحدث، دعها تأتي من الداخل وتعطي للكلمات مجال للخروج بدلا من محاولة تخطيط وتحليل كل ما تكتبه، سيجعلك هذا الشعور مجبر على التصرف بطبيعتك أثناء الكتابة ويصبح الأمر أسهل بمرور الوقت على رغم أن الأمر يتطلب أن تعتاد عليه، لذلك أجعل البداية بطيئة نوعا ما، وتحكم في رتم الأداء بشكل ليس بالسريع.

«هناك طرق كثيرة لا تعد ولا تحصى يمكن فيها التعبير عن نفسك وتعزيز روحانيتك من خلال الكتابة لذلك تعتبر هي أفضل رهان، لأنه ببساطة يخرج ما بخاطرك ومحاوله الكتابة بطريقه روحانية تجعلك تعرف ما الأفضل بالنسبة لك.»
نشر هذا المقال في تاريخ
29/4/2020
تحت تصنيف
الإنتاجية

المصادر:

1. المرجع الأول
2. المرجع الثاني
3. المرجع الثالث
4. المرجع الرابع
5. المرجع الخامس
6. المرجع السادس

الإنتاجية

المزيد »