القواعد السبعة لحياة سعيدة

السعادة تبدأ عن إدراك أسرار سعادتك، ولكن من الممكن أن يكون العثور على أسباب السعادة أمر صعب وبنفس القدر من المحتمل أن تجد سعادتك في أشياء بسيطة في حياتك مثل كسب المال أو الفوز بالترقيات في عملك أو قضاء بعض وقتك مع عائلتك أو زملائك، تعتبر السعادة كنز ولكن هذا الكنز يظهر من خلال منظورك وكيفية تفاعلك مع الأشياء التي تحدث من حولك.

هناك سبعة قواعد يتمتع بها الأشخاص السعداء حقاً:

الامتنان

ببساطة الامتنان هو أن تقدر حقاً كل ما لديك وتكون راضياً عنه وإذا كنت غير ذلك سوف تعاني ومن الممكن في نهاية المطاف أن تخسر كل ما كان لديك لأنك لا تنظر لما هو لديك وتبحث دائماً عن المزيد.

عندما تكون لديك وظيفة ولا تهتم بها ويكون محور اهتمامك الأساسي هو الأجر، حينها سوف تبدأ المقارنة بين راتيك وراتب زملائك، وأيضا عند التفكير في أنك تتمنى أن يكون والديك مختلفين وأن تستاء من طريقة تفكيرهم بدلاً من أن تكون ممتن لوجدوهم ف حياتك.

التركيز على ما لديك في الوقت الحالي

أن يتركز تفكيرك على العيش في الوقت الحاضر ولا تفكر في الذي مضى أو تستنزف تفكيرك كلياً في مستقبلك مهما كانت طريقة تفكيرك إيجابية أو سلبية من المهم أيضاً أن تتذكر الماضي ولكن لا تقف عنده وأن تخطط لمستقبلك ولكن لا نركز عليه أكثر من الحاضر.

روح المرح

بغض النظر عن مكان عملك أو هوياتك، وحتى تكون سعيد يجب عليك أن تبحث عن الفكاهة روح المرح في أي شيء حولك فعليك أن تضحك عندما تسمع نكته وتقدرها ولا تخاف من أن تضحك بصوت عالي عندما يستحق الأمر، فالضحك مفيد لصحتك البدنية فهو يطلق الإندورفين ويساعد على الاسترخاء ويساعدك على التحكم في توترك ويعتبر الضحك من أهم القواعد التي تجعلك سعيد وأيضاً عليك أن تحاوط وتختلط بالناس الذين يمتلكون حس الفكاهة.

الثقة بالنفس

إيمانك بقدرتك الخاصة التي تمتلكها والتي تجعلك أقل توتراً، حيث يترتب على قلة التوتر انخفاض معدل القلق، وتساهم في تقوية بناء ثقتك بنفسك، وذلك لأن عند شعورك بالثقة فإن مخاوفك وقلقك ينخفضون إلى أدنى المستويات وعندها ستتعامل وتستطيع مواجهة المشكلات والعقبات بشكل أفضل، قد يكون بناء الثقة أمر صعب وخاصة في مراحل البلوغ ولكن عند تدريب ذاتك على التفكير الإيجابي وتذكر مهارتك بدلاً من أخطائك هنا تكون قد بنيت ثقتك فى نفسك.

القدرة على التكيف

الحياة ليست ثابتة فهي تتغير من حين لأخر وبصورة غير متوقعة أو محسوبة فليست كل الحياة سعادة، أحياناً تواجه العقبات والمشاكل ومن الممكن أن تكون تلك العقبات والمشاكل قادرة على هدم منزلك وتدميره، ولكن الأشخاص الذين يبحثون عن السعادة هم الذين يركزون على إيجاد أفضل طريقة للتغلب على العقبات هذه وذلك لأن لديها قدرة على التكيف فهم أشخاص لا يقلقون من ظهور أي شيء سيئ مفاجأ وليس لديهم توتر من ظهور العقبات أمامهم فهم من وجدوا وسيلة للتكيف والمضي قدماً.

التفاؤل

هناك مقولة تقول «أن كل ما هو متوقع فهو آتِ»

أي أن سعادتك تعتمد على مدى تفاؤلك وتوقع الإيجابي للأمور ولكن عليك أن تحذر من المبالغة في التفكير الإيجابي، فمجرد اعتقادك فقط أن في نهاية الأمر سوف تكون جميع الأشياء بخير وهذا يساعدك على إدارة توترك ولكن تكون مشغول في البحث عن عيوب غيرك وهكذا ستكون أكثر سعادة ولكن تحتاج للممارسة.

القيم الغير ملموسة

كل الأشخاص الذين يهتمون بالسعادة ليسوا مهوسين بمكافآت أو أي شيء مادي ملموس وغير منهمكين في التفكير للوصول لمنصب معين أو الحصول على مبلغ معين من المال. هؤلاء الأشخاص يهتمون بالأجزاء الغير ملموسة مثل الصداقة والمرح والأسرة ويعطون الأولوية لقيمهم ولمشاعرهم ولا يقيسون حياتهم من حيث الثروة التي يملكونها بل قيمهم.

السعادة ليست حول الوصول إلى وجهة معينة أو تحقيق هدف إنما يتعلق بالتمتع برحلة الحياة. عليك دائماً أن تكون ممتناً لما هو لديك وتركز على مستقبلك وأن تكون إيجابياً وأن تتحكم في عواطفك الخاصة. عليك دائماً أن تتبع قلبك في أي شيء يخص سعادتك.

نشر هذا المقال في تاريخ
18/5/2020
تحت تصنيف
الحياة

المصادر:

1. المرجع الأول
2. المرجع الثاني
3. المرجع الثالث
4. المرجع الرابع
5. المرجع الخامس
6. المرجع السادس

الحياة

المزيد »