التفكير النقدي في سوق العمل

شهد العالم بأسره طفرة في احتياجاته لسوق العمل منذ الثورة الصناعية وحتى يومنا هذا فأخذت تتزايد المتطلبات والمهارات اللازمة للحاق بركب هذا التطور، ويمكن تقسيم تلك المهارات إلى نوعين رئيسيين هما:

المهارات الصلبة (Hard Skills):

قدرات محددة قابلة للتعلم يمكن أن تعرف وتقاس مثل الكتابة والحساب والقراءة.

المهارات الناعمة (Soft Skills):

تشمل مهارات السلوك والتعامل مع الآخرين ومهارات الاستماع.

ومن بين أكثر المهارات الناعمة طلبا لدى المرشحين لأي وظيفة هي مهارة التفكير النقدي فما هو؟

كيف نعرف مهارة «التفكير النقدي»؟

يعرف التفكير النقدي بأنه طريقة تفكير تعتمد على التحليل العقلاني غير المتحيز لإصدار أحكام واستنتاج حلول خلاقة وأهم عناصره هي النقد البناء والتفكير خارج الصندوق والقدرة على توليد العديد من الأفكار.

وقد يتساءل البعض هل يصنف التفكير النقدي على أنه موهبة فطرية لا يمكن تطويرها أم أنه مهارة مكتسبة وإن كانت كذلك فأين يمكن تعلمها؟

هل نستطيع تعلم واكتساب مهارة التفكير النقدي؟

باختصار التفكير النقدي ليس مهارة فطرية يولد بها الإنسان وليست مهارة يمكن اكتسابها بتلك السهولة فلا يمكن لمن يريد امتلاك تلك المهارة السعي لاكتسابها عن طريق القراءة والتدريب الذاتي فقط وهنا تكمن الصعوبة فلتعلم أن التفكير النقدي يلزم التدرب على أيدي من يتقنون مهارات التفكير النقدي ويمكنهم وضع برامج تدريبية مناسبة وفق خطط واضحة، وليست هذه الصعوبة الوحيدة فأيضا لا يوجد اتفاق كامل بين المديرين وأصحاب الأعمال على مفهوم التفكير النقدي ولا على طريقة تقييمه، وهنا قد يتبادر إلي ذهنك سؤال وهو هل تعلم أن التفكير النقدي رغم صعوبة الأمر قد يشكل فرقًا أو يجلب القدر الكافي من الفائدة لتحمل مشقة تعلمه.

ما هي فائدة التفكير النقدي؟

يعد التفكير النقدي من أهم العوامل المؤثرة في الشخصية بشكل إيجابي فهو يدفع إلى المزيد من العقلانية والموضوعية وبالتالي المساعدة على إطلاق أحكام أفضل على الأمور، كما يزيد من القدرة على التعامل مع المستجدات والمشاكل اليومية التي قد يتعرض إليها الأنسان يوميا في عمله، بالإضافة إلى أهميته في تنمية وتعزيز قدرات التواصل سواء مع الزملاء في العمل أو المديرين.

رفاهية الاختيار لم تعد متاحه

ولا يتسع المجال لسرد فوائد مهارة التفكير النقدي كاملة ولكن ما يجب أن يعرفه الجميع أننا – وكنتيجة للتطور والتقدم على كافة الأصعدة في سوق العمل – لم نعد نملك رفاهية الاختيار بين تعلمه أو لا فاعتماد المديرين لم يعد مقتصرا على الاهتمام بالجوانب الأكاديمية فقط بل أصبحوا أكثر بحثا عمن يمتلكون مهارات أفضل في التفكير والاتصال لذا بكلمات أخرى انتهى وقت الاختيار.

نشر هذا المقال في تاريخ
14/4/2020
تحت تصنيف
التخطيط

المصادر:

1. المرجع الأول
2. المرجع الثاني
3. المرجع الثالث
4. المرجع الرابع
5. المرجع الخامس
6. المرجع السادس

التخطيط

المزيد »